حجم الخـــط

كتاب في يد اوباما ..عالم ما بعد نهاية امريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF
هشام توفيق

 هده صورة للرئيس الأمريكي اوباما و هو يحمل كتاب بعنوان "عالم ما بعد أمريكا لصاحبه فريد زكريا. مما يظهر جليا ان أوباما مهتم بمعرفة متى نهاية الهيمنة الامريكية الراسماية .والصورة التي حصل عليها موقع صوتكم هي صورة نادرة وباهضة الثمن صورها صحفي امريكي من جريدة النيويورك تايمز اسمه مايكل مولنر بكاميرا بعيدة المدى لاوباما وهو نازل من الطائرة ثم نشرها

الكاتب فريد زكرياء
و هو أمريكي الجنسية ،مسلم و مولد في الهند و يُعد حالياً من أشهر الصحافيين والإعلاميين المهتمين بالشأن العراق

عالم ما بعد نهاية امريكا (The Post-American World) "
كتاب مثير للجدل مؤلفه يتكلم عن نهاية الامبراطورية الامريكية وصعود دولة اخرى في الشرق لتسود العالم وتنهي بدخولها بالقوة الاقتصادية والسياسية والعلمية هيمنة أمريكا وطفلتها أسرائيل.الكاتب لديه يقين ان نهاية أمريكا قريبا بنهاية الانظمة التابعة لها ..
وستصعد دولة او امبراطورية اوخلافة على انقاض المشروع الصهيوامريكي حسب تعبير الخبراء والمؤلفين والمحللين الاستراتجيين والمتخصصين في دراسة المستقبليات الدين استعرض الكاتب  المسلم فريد اهم مقولاتهم حول الموضوع.

يطرح المؤلف أولى مقولات كتابه في بداية الكتاب موضحاً أنه لا يكتب عن نهاية أمركا بل هو يكتب عن بداية القوى الأخرى في العالم، ويقول (على حد قول «متشيكو كاكوتاني» ناقد النيويورك تايمز: فقد طال العهد بأميركا وهي في موقع القوة الأعظم. وربما حان الوقت لكي تجابه هذه ـ القوة ـ السوبر تحديات من نوع جديد تلخصها
عبارة تقول: - إن الشمس تشرق على روابي الشرق.
. ونحدد ونشير هنا ان الشرق المعني هنا يمتد من شبه القارة الهندية إلى الصين في أقصى مساحة القارة الآسيوية).
ييستهل فريد زكريا كتابه قائلاً إنه يكتب عما يصفه بأنه. (التحول العظيم الذي يحدث في طول عالمنا وعرضه. وهو تحوّل يحتاج منا أن ندرك أبعاده لأنه يتجاوز حتى أبعاد عالمنا الراهن. وبالتحديد لأن التحول بدأ مبكراً وئيداً، ولكنه كان جذرياً بقدر ما جاء بتغييرات يمكن وصفها بأنها «ثورية» 

 
آخر تحديث: الأحد, 15 أبريل 2012 00:11  

قائمة التعليقات  

 
#1 Ismail Saeed Kamal 2012-04-21 06:24
this is my expectation and most of Muslims around the world because this is told by many experts
اقتبس
 

أكتب تعليقا



أحدث الأخبـــــار
 
صفحة صوتكم في فيسبوك